الرئيسية التسجيل دخول

أهلاً بك ضيف | RSS

الخميس, 2018-07-19, 4:46 AM

فئة القسم
علم اللاهوت العقيدى [62]
علم اللاهوت الابائى( الباترولوجى) [27]
علم اللاهوت الطقسى [6]
علم اللاهوت الرعوى [0]
تصويتنا
ماذا تعتقد فى المسيح يسوع
مجموع الردود: 20
صندوق الدردشة
الرئيسية » مقالات » علم اللاهوت » علم اللاهوت الطقسى

دراسة كاملة عن التقليد " قداسة البابا شنودة الثالث"


" من فوائد التقليد"



1- بالتقليد عرفنا الكتاب المقدس نفسه، فبالتسليم وصلت إلينا كتب الله، وما كنا لنعرفها ونميزها بغير هذا الطريق. والمجامع المقدسة هي التي حددت لنا كتب العهد الجديد.

2- بالتقليد وصل إلينا كل تراث الكنيسة وكل نظمها وطقوسها.

3- التقليد هو الذي حفظ لنا الإيمان السليم. سلمه جيل إلي جيل. ولو ترك كل شخص لنفسه يري ما الذي يفهمه من آيات الكتاب، لوجدت شيع ومذاهب متعددة لا تربطها وحدة في الإيمان. لأن الكتاب المقدس شئ. وطريقة تفسيره شئ آخر.

4- حفظ لنا بعض عقائد وتعاليم، مثل تقديس يوم الأحد، ورشم الصليب وشريعة الزوجة الواحدة، والصلاة علي الراقدين، وحفظ لنا عمل كل رتب الكهنوت.
" التقليد الصحيح والتقاليد الباطلة"


إن الذين يرفضون التقليد، يحتجون علي ذلك بأن السيد المسيح قد رفضه في توبيخ الرب للكتبة والفريسيين "وأنتم لماذا تتعدون وصية الرب بسبب تقليدكم" (مت3:15) وإدانة في نفس المناسبة لبعض التقاليد الخاطئة (مت15: 4-6).



وكذلك يحتجون بقول الرسول "انظر أن لا يكون أحد يسبيكم بالفلسفة أو بغرور باطل حسب تقليد الناس.. وليس حسب المسيح" (كو8:2).
ونحن لا نقصد في حديثنا عن التقليد تلك التقاليد الباطلة التي هي من صنع الناس، أو التي هي ضد تعليم الكتاب أو ضد روحه، أو كالتقاليد التي أظهر السيد المسيح زيفها..

إنما نقصد التقليد السليم الذي هو على أنواع:

1- تعليم الرب نفسه الذي وصل عن طريق التقليد.

2- التقليد الرسولي الذي هو تعليم الآباء الرسل وقد وصل إلينا عن طريق التسليم جيل يسلم جيلاً.

3- التقليد الكنسي، الذي قررته مجامع الكنيسة المقدسة في قوانينها ونظمها أو ما وصل إلينا عن طريق الآباء الكبار معلمي البيعة أو أبطال الإيمان. وهذا ينقلنا إلي نقطة هامة وهي: سلطة الكنيسة في التشريع.



" سلطة الكنيسة في التشريع"


هذا السلطان الذي سلمه السيد الرب للآباء الرسل في قوله لهم "ما ربطتموه علي الأرض يكون مربوطاً في السماء. وما حللتموه علي الأرض يكون محلولاً في السماء" (مت18:18).

وقد بدأت الكنيسة عملها هذا بعقد مجمع كنسي في أورشليم سنة 45م. وهذا المجمع ناقش موضوع "قبول الأمم في الإيمان".

وقرر فيه الآباء الرسل قبول الأمم من التخفيف عليهم فقالوا "رأى الروح القدس ونحن أن لا نضع عليكم ثقلاً أكثر غير هذه الأشياء الواجبة: أن يمتنعوا عما ذبح للأصنام، وعن الدم والمخنوق والزنا" (أع15 :29،28).

ثم توالى عقد المجامع المقدسة، المكانية والمسكونية، من خلال سلطة التعليم والتشريع والتقنين التي منحها الرب لسلطان الكهنوت. وأصدرت هذه المجامع تعليماً ونظماً للكنيسة دخلت ضمن التقليد الكنسي.



" شروط التقليد السليم"

ويشترط في التقليد السليم:
1- أنه لا يعارض الكتاب المقدس (غل8:1). 
2- أن يكون غير متعارض مع التقاليد الكنسية الأخرى. 
3- أن يكون مقبولاً من الكنائس. 
والمعروف أنه في كل جيل تظهر أمور جديدة لم تكن معروفة من قبل تحتاج إلي إبداء رأي الدين فيها، حتى لا يتبلبل الناس وتشتت آراؤهم ولا يعرفون أين الحق من الباطل. لأنه ليس جميع الناس علماء بالكتاب وبقواعد الدين. لذلك تقوم الكنيسة بسلطانها التعليمي والتشريعي، بإبداء رأي الدين في هذه الأمور، لأنه من فم الكاهن تطلب الشريعة كما قال الكتاب. 
وبتوالي الأجيال يتحول تعليم الكنيسة في جيل معين إلي تقليد تتوارثه الأجيال.
" أمر الرسل بحفظ التقاليد"


وقد أمر الآباء الرسل بحفظ التقاليد:

فقال الرسول "إذن أيها الأخوة تمسكوا بالتقليدات التي تسلمتوها سواء بالكلام أو برسالتنا" (2تي 2: 15) (ترجمة البروتوستانت: إِذًا أَيُّهَا الإِخْوَةُ وَتَمَسَّكُوا بِالتَّعَالِيمِ الَّتِي تَعَلَّمْتُمُوهَا، سَوَاءٌ كَانَ بِالْكَلاَمِ أَمْ بِرِسَالَتِنَا).

وقال أيضاً "تجنبوا كل أخ يسلك بلا ترتيب، وليس حسب التقليد الذي أخذه منا" (2تس6:3). قال لأهل كورنثوس "أمدحكم علي أنكم تذكرونني في كل شئ، وتحفظون التقليدات التي سلمتها إليكم" (1كو2:11).



الفئة: علم اللاهوت الطقسى | أضاف: freeman (2014-01-02)
مشاهده: 379

صفحتنا الرسمية على الفيسبوك :


| الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0


الاسم *:
Email:
كود *:
طريقة الدخول
بحث
قائمة الموقع
أصدقاء الموقع
  • موقع المفاهيم والاصطلاحات اللاهوتية
  • المركز المسيحى لتحميل الكتب والوثائق
  • منتديات ميراث أبائى
  • مدونة ايماننا الاقدس
  • مدونة مجتمع المسيح
  • منتديات الموقع
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0
    جميع الحقوق محفوظة لموقع دليل الايمان © 2018
    تستخدم تكنولوجيا uCoz