الرئيسية التسجيل دخول

أهلاً بك ضيف | RSS

الجمعة, 2018-12-14, 4:32 PM

فئة القسم
علم اللاهوت العقيدى [62]
علم اللاهوت الابائى( الباترولوجى) [27]
علم اللاهوت الطقسى [6]
علم اللاهوت الرعوى [0]
تصويتنا
ماذا تعتقد فى المسيح يسوع
مجموع الردود: 22
صندوق الدردشة
الرئيسية » مقالات » علم اللاهوت » علم اللاهوت العقيدى

لماذا تجسد ابن الله ونوع بنويته ولاهوته




سؤال:

تجسد ابن الله و ما هي طبيعته ولماذا أخلى نفسه وأسباب التجسد ونوع بنوة المسيح ولاهوت التجسد ؟

يجيب القس عماد عبد المسيح
سوف اقسم هذا السؤال لعدة أقسام حسب ترتيب ما جاء فيه إلى ما يلي



مقدمة :
تجسد ابن الله :
في التجسد ً. تبدّد الظلام وأشرق النور وصار العبيد أحراراً والأعداء بنين. زالت العداوة القديمة بين الأب وبني البشر ، وساد السلام المرغوب منذ القديم ، لأن الأمر المدهش أنّ ابن الله صار إنساناً، فتبعته البركات كلّها .

أولا : ما هي طبيعته :
طبيعة المسيح تنقسم الي قسمين :
طبيعة المسيح في لاهوته :
المسيح هو الإله الكلمة المتجسد، له لاهوت كامل، و ناسوت كامل ، ونحن الآن بصدد لاهوته وهذا الأمر تجده واضح في كلمة الله ، قد بشر الملاك العذراء مريم قائلاً : الروح القدس يحل عليك، وقوة العلي تظللك.
فلذلك أيضاً القدوس المولود منك يدعى ابن الله " ( لو 1 : 35 ) فهو القدوس وهذا اللقب يخص الله وحده فهو القدوس ونحن المؤمنين مقدسين فيه ، لذلك دعي المسيح " عمانوئيل " الذي تفسيره " الله معنا " ( مت 1 : 23 ) وتنبأ اشعياء قائلاً : " لأنه يولد لنا ولد، ونعطى ابناً، وتكون الرئاسة على كتفه، ويدعى اسمه عجيباً مشيراً إلها قديراً، أباً أبدياً رئيس السلام " ( أش 9 : 6 ) لذلك لم يكن مجرد إنسانا لكنه إلها أيضا .

· وطبيعة المسيح في ناسوته :
المسيح مولود من العذراء مريم إنسان طبيعي جدا يجوع ويعطش ويتعب ويتألم فقد عاش المسيح كإنسان عادي جدا ، وهذا لم يلغي لاهوته فهو الرب القادر علي كل شئ وقد قال الوحي الإلهي " يو 1 : 1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله .... : والكلمة صار جسدا وحلّ بيننا ورأينا مجده مجدا كما لوحيد من الأب مملوءا نعمة وحقا.

" فالمسيح هو الكلمة الذي تجسد وعاش بيننا ، وقد قال المسيح عن نفسه انه ابن الإنسان " مت 8 : 20 فقال له يسوع للثعالب أوجرة ولطيور السماء أوكار.وأما ابن الإنسان فليس له أبن يسند رأسه " وتوجد آيات كثيرة في كلمة الله كابن الإنسان ، وهذا يعلمنا ان المسيح له لاهوت كامل و ناسوت كامل فهو الرب المتجسد .



ثانياً : لماذا اخلي نفسه :
يعلمنا الكتاب المقدس إن المسيح هو في صورة الله واخلي نفسه أخذا صورة إنسان " في 2 : 6 الذي إذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة أن يكون معادلا للّه ، لكنه اخلي نفسه آخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس ، وإذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب " فتعاليم كلمة الله واضحة جدا بهذا الصدد .

ثالثاً : أسباب التجسد :
أن أسباب التجسد عديدة جدا وهما ( ليس حصرياً ) :
1 : يخلص شعبه :
بشر الملاك يوسف عن أن العذراء ستلد ابنا وهذا الابن له دور فعال في خلاص الجنس البشري بادئا بشعبه المختار فقد قال : " فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع لأنه يخلّص شعبه من خطاياهم" ( مت 1: 21 ) ليس هذا فقط بل كل من يؤمن به " له يشهد جميع الأنبياء أن كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا " ( أع 10: 43 ) فهل تؤمن بالمسيح وتؤمن بأنه قد غفر خطاياك .

2: يصالحنا مع الله الاب :
كو 1 : 21 " وانتم الذين كنتم قبلا أجنبيين وأعداء في الفكر في الأعمال الشريرة قد صالحكم الآن ، في جسم بشريته بالموت ليحضركم قديسين وبلا لوم ولا شكوى أمامه ، هذا غير انه أتي ليبيد إبليس وينزع سلطانه فلا يكون له سلطان علي كل من يؤمن بالمسيح ".

رابعاً : نوع بنوة المسيح :
بنوة المسيح لله بنوة شرعية ، فهو الابن الشرعي ، فهي ليست بنوة روحية فحسب ، لكنها ايضا بنوة شرعية ، فهو ليس ابن لله بالتبني كالمؤمنين به ، لكنه ابن الله الذي يقول عنه الكتاب : " أما أنت يا بيت لحم افراتة وأنت صغيرة أن تكوني بين الوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على إسرائيل ومخارجه منذ القديم منذ أيام الأزل." مي 5: 2 فهو الخارج من الأب ( المولود من الأب ) منذ أيام الأزل.

خامساً : لاهوت المسيح :
عندما نتحدث عن لاهوت المسيح فهذا ما أكثره من آيات واردة في كلمة الله تعلن عن حقيقة لاهوت المسيح ، فالمسيح في لاهوته يضع نفسه في موضع الأب فيقول : " لو كنتم قد عرفتموني لعرفتم أبي أيضا و من الآن تعرفونه و قد رأيتموه ، قال له فيلبس يا سيد أرنا الأب و كفانا ، قال له يسوع أنا معكم زمانا هذه مدته و لم تعرفني يا فيلبس الذي راني فقد رأى الأب فكيف تقول أنت أرنا الأب " ( يوحنا 14 : 7 – 9 ) وهنا يعلن المسيح بكل وضوح لاهوته ، فمن يستطيع أن يري الأب ، فقد رأوه التلاميذ في شخص المسيح ، فالمسيح في لاهوته هو صورة الأب .

عندما يتحدث المسيح عن ما للأب فينسبه لنفسه أيضا ، فقد قال عن الروح القدس " كل ما للأب هو لي لهذا قلت انه يأخذ مما لي و يخبركم " ( يوحنا 16 : 15 ) فروح الله يأخذ من الابن في لاهوته ليخبر أولاده المؤمنين ، أليس هذا امتياز أن نري بكل وضوح لاهوت الابن ، ليس كذلك لكنك استمع لصلاته للأب يقول : " و كل ما هو لي فهو لك و ما هو لك فهو لي و أنا ممجد فيهم " ( يو 17 : 10 )
فالابن يمتلك ما للأب والأب يمتلك ما للابن ، وهذا يعلن لاهوت الابن والوحدة التي بين الأب والابن .
يعلن المسيح أن الأب دفع كل سلطان وكل شئ للمسيح في لاهوته " الأب يحب الابن و قد دفع كل شيء في يده " ( يوحنا 3 : 35 ) فكل شئ في يد المسيح ، فإن كان ليس للمسيح لاهوت فكيف يستخدم كل ما للأب من سلطان وقدرة ومجد ، أحبائي لنعقل أنفسنا ونخضع للكلمة لنفهم لاهوت المسيح ، فقد أعلن المسيح قائلاً : " فتقدم يسوع و كلمهم قائلا دفع إلي كل سلطان في السماء و على الارض " ( متى 28 : 18 ) من له السلطان في السماء والأرض أليس هو الله ، ولذلك فللمسيح لاهوت ، واضح جداً جداً .

اقرأ معي ما قاله الرب بفمه الطاهر " و التفت إلى تلاميذه و قال كل شيء قد دفع إلي من أبي و ليس احد يعرف من هو الابن إلا الأب و لا من هو الأب الا الابن و من أراد الابن أن يعلن له " ( لوقا 10 : 22 ) ، من يعرف حقيقة الابن وطبيعته إلا الأب ، ومن يعرف طبيعة الأب إلا الابن ، لأن للابن لاهوت ، فهو يدرك الأب جيدا ويعرف من هو ، فمثلاً : من يدرك رئيس البلاد الا أبناءه وأسرته ، هكذا من يدرك الله الأب إلا الابن المبارك شخص المسيح في لاهوته .

يعوزني الوقت لأسرد لكم كل ما جاء في كلمة الله عن لاهوت المسيح في العهد القديم والعهد الجديد والارتباط بينهما في آيات واضحة فعلي سبيل المثال لا الحصر ففي : مزمور 45 : 6 " كرسيك يا الله إلى دهر الدهور قضيب استقامة قضيب ملكك " مع عب 1 : 7 – 8 كرسيك يا الله ، كلام موجه إلى الابن في المزامير والرسالة إلى العبرانيين ينادي الابن " يا الله " ، والملائكة الكروبيم هم كرسي الله 2 صموئيل 6 : 2 ومز99 :1


:
الفئة: علم اللاهوت العقيدى | أضاف: freeman (2014-01-02)
مشاهده: 155

صفحتنا الرسمية على الفيسبوك :


| الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0


الاسم *:
Email:
كود *:
طريقة الدخول

بحث
قائمة الموقع
أصدقاء الموقع
  • موقع المفاهيم والاصطلاحات اللاهوتية
  • المركز المسيحى لتحميل الكتب والوثائق
  • منتديات ميراث أبائى
  • مدونة ايماننا الاقدس
  • مدونة مجتمع المسيح
  • منتديات الموقع
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0
    جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات دليل الايمان © 2018
    تستخدم تكنولوجيا uCoz